الثلاثاء، 12 مارس، 2013

نشاة الفكر المحاسبي

عرفت المحاسبة منذ نشأتها قبل الميلاد على أنها مجرد ممارسة وتطبيق عملي لإثبات الأحداث الاقتصادية البسيطة والتعاملات المالية بين الأفراد ، وبدأت أول مراحل التطوير للعملية المحاسبية بعد إدخال النقود كوحدة تبادل ، وتعد الصين الدولة الرائدة في ذلك التطوير حيث ظهرت المحاسبة بالصين قبل أوروبا وذلك منذ عام 2000 قبل الميلاد .
وقد ظهرت المحاسبة وفكرة القيد المزدوج بظهور البنوك والمعاملات المصرفية أثناء عام 1300 م ، وتأسس أول تنظيم مهني محاسبي في فينيسيا عام 1581 م .
وقد أعتبر Luca Pacioli أب المحاسبة الحديثة ، حيث أعتبر كتابة هو المرجع والأساس للبحوث في مجال المحاسبة على مدار مائتي عام فيما بعد ، وتوالت البحوث وظهور المتخصصين في تطوير المحاسبة .
* عصر الركود The age of Stagnation
خلال الفترة من 1494م وحتى 1775م والتي عرفت بعصر الركود للمحاسبة ، والتي اتسمت بثبات الاقتصاد العالمي ، ولم يحدث خلال هذه الفترة أي تطور لأوجه الاقتصاد العالمي وبالتالي لم يكن هناك أي تقدم في الممارسات والأفكار المحاسبية .
* نمو المعرفة المحاسبية Growth of Accounting Knowledge
المعرفة المحاسبية هي المبادئ والأساليب والممارسات أو النظم ، والتي تزايدت بشكل كبير ما بين الفترة 1775 حتى عام 1985 وكانت خلال المراحل التالية : -
- ( من عام 1775 م حتى عام 1850 م )
1 - تزايد الاعتماد على المؤسسات ذات النطاق الضخم خلال هذه الفترة .
2 - تزايد اهتمام المنشآت بقائمة المركز المالي ، عكس ما جرت عليه العادة سابقاً بالاهتمام بقائمة الدخل ، والتي توضح أرباح وخسائر المنشأة .
3 - تحول مفهوم الملكية من الفردية والمشتركة إلى حملة الأسهم .
4 - عرفت الشركة بأنها ذات شخصية معنوية مستقلة عن الملاك وذات كيات قانوني ومالي مستقل .
5 - ظهور مجموعة من المستفيدين من المعاملات المحاسبية وهم حملة الأسهم والملاك .
6 - تطور مفهوم الدخل المحاسبي .
7 – تغير النظرة للشركة إلى أنها مستمرة في النشاط مما أدى إلى تطور فكرة احتساب الأصول الثابتة على الأساس التاريخي مطروحاً منه الإهلاك .
8 – فصل الملكية عن الإدارة .
9 – تطور فكرة اعتماد البيانات المحاسبية بالقوائم المالية من جهة حيادية تؤكد صحة تلك البيانات مما أدى إلى تطوير مهنة المراجع .
- ( من عام 1900 م حتى 1950 م )
1 – تعد هذه الفترة هي ثورة الفكر المحاسبي .
2 – تطور محاسبة التكاليف والمحاسبة الإدارية .
3 – تطور مفهوم القوائم المالية من مجرد الدلالة على المركز المالي إلى مفهوم نفعية القرار .
4 – تطور الأساليب والممارسات المحاسبية لتكون أكثر نفعاً في اتخاذ القرار .
5 – تطور المحاسبة الضريبية والتخطيط الضريبي .
6 – تحسين المحاسبة الحكومية لتكون أكثر ملاءمة لإعداد الموازنات التخطيطية والرقابية .
- ( من عام 1950 م حتى الوقت الحاضر )
1 - تغير المفهوم العام للمحاسبة والنظرة المحدودة للمحاسبة من كونها فن ومجرد ممارسات عملية إلى كونها علم .
2 – تم وضع الكثير من المفاهيم واختبارها ووضعها محل التنفيذ .
3 – تطوير نظرية المحاسبة على أساس المدخل الوصفي والمعياري .
4 – تطورت معايير المحاسبة الدولية لتتوافق مع التطور في النشاط الاقتصادي .
5 – ظهرت أهمية محاسبة المسئولية الاجتماعية ونظم المعلومات وعلم الإدارة والخدمات الإدارية .
6 – أصبحت المحاسبة علم منهجي متعدد الأبعاد .
7 – أدى استخدام الحاسب الآلي في نظم وأساليب المحاسبة إلى إحداث ثورة شاملة لكافة مجالات المحاسبة 

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق